Logo 2 Image




وزير المياه والري : نتعامل مع التزويد المائي للصيف الحالي بمسؤولية عالية ولاداعي للقلق

قال وزير المياه والري المهندس محمد النجار ان الوضع المائي مطمئن بالرغم من ان الصيف الحالي استثنائي وان كميات المياه التي تأثرت لم تزد على ( 8%)  من كميات المياه المتناقصة للشرب بسبب انخفاض الموسم المطري وان معدلات الشكاوي في حدودها المعقولة ولم تزد بشكل كبير عما كانت عليه في اوقات مشابهة من الاعوام الماضية مؤكدا انه يتم التعامل مع تزويد جميع المناطق بمسؤولية عالية ولاداعي للقلق ، واضاف ان الوزارة تقوم بتنفيذ جملة من الخطط لتأمين مصادر مائية اضافية لتعزيز التزويد المائي في جميع مناطق المملكة عبر عدة بدائل من مصادر مختلفة .

 

وفيما يتعلق بمشروع الناقل الوطني بين المهندس النجار ان هذا المشروع كان من المخطط ان يتم البدء فيه قبل سنوات ولكن لظروف تأخر المشروع ، وفي بداية 2019 من خلال مؤتمر لندن تم تقديم هذا المشروع كمشروع استثماري وبدأت الدراسات المتعلقة بالبيئة والكلفة 
ودراسات الطاقة وغيرها ، وفي نهاية العام 2020 تم تأهيل المشروع كمشروع استثماري بين القطاع العام والقطاع الخاص ( محلي ودولي ) واستلام عروض من الشركات المهتمة به ورفع طاقة المشروع من (150) مليون متر مكعب / سنويا الى (300) مليون متر مكعب /سنويا وبكلفة نحو 2,2 مليار .
 وكشف وزير المياه والري ان التزويد المائي يعتمد بأكثر (80%) على المياه الجوفية والتي تعاني من استنزاف كبير وان تنفيذ مشروع الناقل الوطني يضمن الحفاظ على المياه الجوفية وتحسين وضعها خلال السنوات الماضية واشار الى ان قطاع المياه يقوم بالاستفادة من جميع المصادر المائية المتاحة فمنذ العام 1985 بدأنا بالاستفادة بشكل كبير من جميع مصادر المياه السطحية وكذلك منذ العام 2006 في تحلية مصادر المياه المالحة المتاحة اضافة الى المصادر الاخرى .

 

 وزاد ان تنفيذ مشروع جر مياه الديسي الذي بدء بتنفيذه عام 2009  كان من المخطط ان يتم التزويد المائي بشكل مستمر للمناطق ولكن بسبب الازمة السورية ولجوء نحو (1,5) مليون من اللاجئين السوريين تغيرت الخطط وبالتالي استمر العمل بنظام الدور ، واشار الى ان (49%) من كميات المياه المتاحة حاليا يتم استخدامها لغايات الشرب بكمية تصل الى نحو (485) مليون م3 وباقي الكميات متاحة للاستخدامات الاخرى ، وان (15,5%) من الطاقة يستهلكها قطاع المياه من اجمالي الطاقة المستهلكة في المملكة وان كلفتها عالية حيث انها تستحوذ على اكثر من 50% من كلف المياه .

واكد وزير المياه والري ان مشروع الناقل الوطني الذي سيؤمن نحو (300) مليون متر مكعب سنويا ستستفيد منه جميع مناطق المملكة مبينا ان هناك اهتمام من القطاع الخاص المحلي والبنوك ومؤسسات مالية بالمساهمة في تنفيذ هذا المشروع الهام متوقعا ان يتم  في  نهاية تموز الحالي الاعلان عن افضل (5) شركات التي تأهلت للمشاركة في المشروع ستقوم بتقديم عروضها منتصف العام القادم حيث يتوقع استكمال كافة الدراسات واجراءات والغلق المالي نهاية العام 2022 للبدء بتنفيذ هذا المشروع الهام مطلع العام 2023 -2026.


كيف تقيم محتوى الصفحة؟