نرحب بملاحظاتكم واستفساراتكم على العنوان التالي: بريد اليكترونيMWIwebteam@mwi.gov.jo أو هاتف 5680100 6 962+ فرعي 1338
وزارة المياه والري > الأخبار > الناصر: المياه الجوفية واجهت تدهورا كبيرا في الماضي
_____________________________________________________________________________________

العنوان

الناصر: المياه الجوفية واجهت تدهورا كبيرا في الماضي

تاريخ النشر

15/06/2017

النص الأساسي

بحث وزير المياه والري الدكتور حازم الناصر ورئيس الجمعية الملكية لحماية الطبيعة الدكتور خالد الايراني، تعزيز حماية المصادر المائية والبيئية في مختلف مناطق المملكة ضمن الجهود المتواصلة لحملة إحكام السيطرة على مصادر المياه في مختلف مناطق المملكة.
وقال الناصر ان الدراسات الفنية التي اجريت خلال الفترة الماضية اثبتت ان المياه الجوفية واجهت تدهورا كبيرا خلال السنوات الماضية بما يهدد سلامتها واستمراريتها ويفوق قدرتها الطبيعية وهو ما دفع بالوزارة لاتخاذ جملة من الاجراءات لحمايتها والمحافظة عليها، وبما ينعكس ايجابا على البيئة والتنوع الحيوي.
وبين ان دراسات الوزارة اكدت ضرورة ان لا يزيد الاستخدام الآمن من المياه الجوفية أكثر من 270 مليون م3 سنويا بعد ان سجلت الارقام وصولها الى مستويات قياسية خلال عام 2012 مسجلا اكثر من 510 ملايين م3 سنويا.
وأشار بهذا الخصوص الى ان التغذية الذاتية السنوية لحوض الازرق مثلا لا تزيد على 20 مليون م3 سنويا فيما ان اكثر من 40 مليون م3 تستخرج لغايات الزراعة في منطقة الحوض و 25 مليون م3 تضخ للاستخدامات الاخرى المختلفة، فيما ساعد سد الموجب بتوفير استقرار كبير لبيئة المحمية التي تحوي اكثر من 300 نوع من النباتات المختلفة الفريدة.
وقال ان الجهود منصبة حاليا على تطبيق احكام القانون بما يضمن حماية خزنة المياه الوطنية كماً ونوعا وحمايتها من التملح والاستنزاف وهو ما شرعت الحكومة بتطبيقه من خلال حظر حفر الابار وحماية المياه الجوفية والسطحية من التلوث والاعتداء، وعدلت من أجل ذلك قانون العقوبات ليشمل قضايا المياه.
من ناحيته اوضح الايراني ان الجمعية الملكية لحماية الطبيعة تعمل على حماية الطبيعة والتنوع البيئي بمختلف اشكاله، مبينا ان البيئة الاردنية تحوي الكثير من التنوع الجيولوجي ما يدفع الى توسيع الشراكة مع الجهات المعنية لتحقيق التنمية البيئية المستدامة.
واشار الايراني الى أن الأنظمة المائية الرطبة مثل واحة الازرق والموجب تعتبر مناطق غنية بالتنوع الحيوي وفق الجمعية الملكية لحماية الطبيعة، لكنها تتعرض بشكل مستمر للخطر بفعل استنزاف المياه لا سيما وأن كثيرا من السكان يعيشون في أراضي الأحواض المائية الأمر الذي يجعلها عرضة بشكل أكبر لمخاطر الاستنزاف.
 

انتهاء مدة الصلاحية

 

مرفقات

News.png    
تم إنشاء في 15/06/2017 01:54 م بواسطة MWI-WEB\suh22
تم إجراء آخر تعديل في 15/06/2017 01:54 م بواسطة MWI-WEB\suh22
 عدد الزوار     AmazingCounters.com